غير مصنف

استراتيجية «وودن» للنجاح

يقدم «جون وودن» – مدرب كرة السلة الشهير – في هذا الكتاب خلاصة خبرته في القيادة. فيعطي القادة أهم المعلومات والنصائح التي يجب ان يتزودوا بها من أجل أن يتمكنوا من النجاح هم وفرقهم. فيبدأ بتعريف معنى النجاح والتمييز بينه وبين الفوز، مؤكدا أن ليس كل نجاح فوز.

وبعد خبرة لأكثر من 70 عاما، وضع «جون وودن» تعريفه الخاص للنجاح، ألا وهو: ” راحة البال الناتجة عن الرضا عن النفس كونك بذلت أقصى ما لديك من مجهود للوصول لأحسن النتائج “.

ولقد وضع الكاتب ما أسماه «هرم النجاح» وهو مكون من 15 وحدة، وهذه الوحدات هي عبارة عن أهم الصفات التي يحتاجها الأشخاص ليصبحوا قادة عظماء.

ومكونات هذا الهرم هي:

  • قاعدة الهرم،
  1. التفاني: فتحقيق الإنجازات يحتاج إلى العمل الجاد والتفاني.
  2. الحماس: فالقادة الأقوياء دائما ما يكونون متحمسين لجميع المهام مهما صغرت، ولديهم ما يكفي من الطاقة والحماس لنقلها لجميع أعضاء الفريق.
  • المستوى الأول (الصداقة)
  1. الصداقة: فالتعاون والولاء والصداقة هم العمدان الأساسية لهرم النجاح، وتشارك أعضاء الفريق الواحد لهذه الصفات يشيع الاحترام والحب بينهم.
  2. الولاء: يجب أن يتبادل أعضاء الفريق الثقة ويدعم كل منهم الآخر.
  3. التعاون: فالسعي الفردي وراء النجاح يضعف من الفريق ككل ويؤخره.
  • المستوى الثاني (ضبط النفس).
  1. ضبط النفس: يحتاج القادة إلى التمتع السمات الثلاث التالية في الهرم لتساعدهم على ضبط النفس: (اليقظة، المبادرة، الإصرار)، ولن يستطيع القادة قيادة فرقهم إن لم يستطيعوا السيطرة على أنفسهم أولا.
  2. اليقظة: يحتاج القائد الناجح إلى أن يكون حاد الملاحظة وذا وعي ودراية بما يحدث من حوله.
  3. المبادرة: فالقائد يجب أن يكون على أهبة الاستعداد لاتخاذ القرار والتصرف.
  4. الإصرار: القادة لا ييأسون أبدا، فإذا فشلت استراتيجية جرب اخرى.
  • د- المستوى الثالث (التكيف)
  1. التكيف: القيادة معناها أن تحافظ دائما على نفس مستوى الأداء المرتفع والمظهر اللائق بغض النظر عن الظروف المختلفة.
  2. التمتع بالمهارات اللازمة: لا أحد كامل، لكن يستطيع البشر المحاولة للوصول لأقرب درجة للكمال عن طريق التمتع بالمهارات اللازمة لاتمام الأعمال المطلوبة منهم. ومع ذلك فالوقوع في الخطأ ليس مشكلة، المشكلة هي تجاهل الدروس المستفادة.
  3. روح الفريق: القادة هم من يرسمون خطى فرقهم، فهم من يحددون إذا كان توجه الفريق فرديا أم جماعيا.
  4. رباطة الجأش: تعتبر هذه السمة قرب قمة الهرم، هذا لأن من أولى أولويات القائد أن يتصرف بهدوء وتعقل حتى في أحلك وأصعب الظروف.
  5. الثقة بالنفس: إذا لم تثق بنفسك كقائد لن يثق بك أعضاء الفريق، وبالتالي لن تتمكن من قيادتهم.
  • هـ- قمة الهرم:
  1. التنافس: ينجح القادة عندما يبثون روح الثقة في فريقهم ليكون لديهم القدرة على المنافسة مع أي فرق أخرى.

وبعد هذا يمضي «وودن» شارحا كيفية نقد القائد الذكي لأعضاء فريقه, فينصح بأن يكون النقد بناء ويتخلله استعراض مكامن قوة الأعضاء قبل استعراض نقاط ضعفهم، مع مراعاة عدم مدحهم بدون داع, وفي حالة توجيه اللوم أو التوبيخ يؤكد «وودن» على ضرورة أن يحدث هذا على انفراد بين العضو وقائد الفريق فقط.

وهكذا نرى أن النجاح كقائد بالنسبة لـ «وودن» لم يكن أبدا متعلقا بالحصول على الجوائز أو الميداليات، بل بالرحلة والمجهود المبذول فيها.

  • المؤلفين:John Wooden and Steve Jamiso
  • دار النشر:   Publisher: McGraw-Hill; 1 edition – December 15, 2006
  • عنوان الكتاب: The Essential Wooden
  • لشرائه من أمازون انقر على الصورة
  • المصدر: جريدة اليوم
Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s